fbpx

كورونا زاد الطلب على الفلل و عقارات اسطنبول المنفصلة

كورونا زاد الطلب على الفلل و عقارات اسطنبول المنفصلة

يستمر تأثير فايروس كورونا المستجد في تغيير كثير من عادات الناس في معظم دول العالم إذ باتت العديد من الشركات والقطاعات تعمل الآن خارج المكاتب وفق نظام العمل عن بعد وذلك نتيجة إرشادات العزل الذاتي. كما وامتد تغيير العادات مؤخراً ليشمل خيارات الناس العقارية، حيث زاد الاهتمام بـ الفلل والعقارات المنفصلة التي تضم حدائق أمامية أو خلفية. وفي الوقت نفسه، ازداد الطلب على غرفة إضافية لاستخدامها كمكتب منزلي.

إفريم باشاران” مستشارة العقارات والمختصة في عقارات اسطنبول قالت :

 جائحة الفيروس المستجد زادت من الطلب على تأجير الفلل و عقارات اسطنبول المنفصلة. وأضافت أن الطلب زاد بسرعة في الأسبوعين الماضيين،

مشيرة إلى أن العملاء الذين يعيشون في المناطق المركزية والشقق القريبة من وسط المدن يتطلعون الآن للخروج من تلك المناطق. وأوضحت أنَّ العديد من الناس يستعدون لحالات حجر صحي مماثلة، حتى لو انتهى الوباء الحالي.

وأضافت: لم يكن أحد يفكر في ذلك في الماضي عند شراء شقق و عقارات اسطنبول. وبحسب رأي “باشاران” يجد الناس صعوبة في إدارة العمل من منازلهم الصغيرة. خصوصاً الأزواج الذين يعملون في نفس الغرفة قد يواجهون مشاكل مختلفة تحت هذه الظروف. لذلك، بدأ العملاء الآن بالبحث عن منازل تضم غرفاً إضافية.

وأضافت “باشاران” أن وجود حديقة تابعة للمنزل يمثل أحد أهم المطالب الحالية وقالت: “نظراً لأن عملية الحجر الصحي تستغرق وقتاً طويلاً، يرغب الناس في المشي والحصول على هواء نقي.

إلا أن ذلك ليس ممكناً للأشخاص الذين يعيشون في شقق طابقية. وأضافت أن بعض العملاء يعتقدون أن الوضع سيستمر خلال الصيف وبالتالي يتطلعون إلى وجود حوض سباحة ويرغبون بزراعة الفاكهة أو الخضار في حدائقهم.

اطلع على أفضل مشاريع و عقارات اسطنبول الحالية:

Compare listings

مقارنة
×